المحتوى التشاركي- معلمون يشاركون النجاحات

المدرسة: اولبنات طل راموت 

التحدي / الحاجة

كيفية الحفاظ على تواصل مع الفتيات خلال الاغلاق، كيف يمكنك معرفة ما يجري معهن من حيث الناحية التعليمية والناحية الشخصية والعاطفية عندما يكنّ جميعًا في منازلهن وعن بعد.

الحل / النموذج للتعامل مع التحدي

قررنا تفريع يوم كامل دون تعلم، بحيث يكرّس هذا اليوم للمحادثات الشخصية بين المربيات والطالبات. كان الهدف هو توفير الوقت للمربيات اللواتي في روتين المدرسة المزدحم لا يتمكّن من الوصول لذلك.

اكتبوا وصفتكم – ما هي المراحل / الخطوات التي يتكون منها الحل؟

إخلاء يوم دراسي في جدول الحصص لصالح هذا الموضوع.

تنشئ كل مربية جدولًا زمنيًا للمحادثات الشخصية عبر الهاتف أو الزوم.

إجراء المحادثات بطريقة مريحة دون ضغوط التعليم والالحاق بالمادة.

بعد المحادثات – كتابة جدول تشخيص لجميع الاحتياجات التي علت من المحادثات مع الطالبات.

استجابة موضعية للاحتياجات التي علت. على سبيل المثال: الطالبة التي واجهت صعوبة في التشغيل التقني للزوم، تلقت ارشاد فردي حول الموضوع.

ابلاغ مديرة المدرسة عن الاحتياجات المتكررة، تشخيص الاحتياجات على مستوى المدرسة.

ماذا تتطلب الوصفة – ما هي المكونات الضرورية والموارد المطلوبة، الشركاء للطريق؟

المورد الوحيد المطلوب هو وقت ذو أهمية في جدول الحصص.

توصيات لمن يستخدمون "محتواك" – ما هي أهم نصيحة لاستنساخ النجاح؟

حتى لو بدا من العبث إلغاء يوم دراسي بأكمله، فهذا ممكن، وقد استفدنا منه أكثر بكثير من إلغاء درس أو آخر



ماذا كسبتم من الحل؟

  1. تشخيص وتحديد الاحتياجات على مستوى المدرسة وإمكانية إجراء تغييرات كبيرة نتيجة لذلك.
  2. فرصة للمربية للحصول على صورة كاملة للصف والمكان الذي تتواجد به كل طالبة وطالبة. بخلاف ذلك، تستغرق المحادثات الشخصية عدة أسابيع، ولا تستطيع المربية رؤية صورة كاملة للصف أبدا.
  3. مقولة المدرسة تجاه الفتيات أنّهن مرئيات وأن الدعم العاطفي والشخصي مهم.

تفاصيل للتواصل لمعلمين إضافيين الذين يرغبون في استشارة:

مئيرة كنول: meirakn@gmail.com