المحتوى التشاركي- معلمون يشاركون النجاحات

المدرسة : أميت تكنولوجي

التحدي / الحاجة 

خلال الإغلاق الأول لاحظنا شعور الوحدة والاستنزاف لدى أصحاب الوظائف الريادية في الادارة. فهم قادوا معظم الأنشطة بمفردهم وحملوا عبء التفكير وأداء المهام المستمرة والخاصة في هذا الوقت المليء في التحديات.

الحل / النموذج للتعامل مع التحدي

 

الانتقال من عمل أصحاب وظائف فرديين إلى عمل بطواقم ريادية في ثلاث مجالات رئيسية في المدرسة – العاطفي، الاجتماعي والتربوي بيداغوجي.

وبالتالي فإن أصحاب الوظائف أقل استنزافًا، الأفكار أكثر إثمارًا، الشراكة بين أعضاء الطاقم أقوى، الرفاهية النفسية لجميع الشركاء في العمل التربوي أكبر.

اكتبوا وصفتكم – ما هي المراحل / الخطوات التي يتكون منها الحل؟

 

  1. تقسيم الطاقم التربوي إلى ثلاث طواقم تفكير وتنفيذ بثلاثة مواضيع – طاقم عاطفي، طاقم اجتماعي وطاقم تربوي بيداغوجي. بحيث يكون كل معلم عضوًا في فريق أو فريقين.
  2. تحديد عضو طاقم رائد لكل فريق.
  3. تحديد وقت للتفكير والتطوير في جدول الساعات، مرة أو مرتين في الأسبوع حسب الحاجة.
  4. تجتمع الطواقم وتفكر سويًا في الأفكار، تطوّر خطة متعمقة بالموضوع الذي يقع على عاتق مسؤوليتها وتقسم الأدوار التي يتعين تنفيذها فيما بينهم.

ماذا تتطلب الوصفة – ما هي المكونات الضرورية والموارد المطلوبة، الشركاء للطريق؟

  1. رؤية النظام بأكمله
  2. وقت لتفكير والتطوير في جدول الحصص للطواقم. 

توصيات لمن يستخدمون "محتواك" – ما هي أهم نصيحة لاستنساخ النجاح؟

الاصغاء إلى احتياجات الحقل من الطلاب وكذلك من الطاقم.



ماذا كسبتم من الحل؟

  1. הצוות כולו רתום לתהליכי העומק שמתרחשים בבית הספר בפן הרגשי, החברתי והפדגוגי.
  2. המובילים בבית הספר פחות נשחקים ופחות בודדים.
  1. استقطاب الطاقم ا بأكمله للسيرورات المتعمقة التي تجري في المدرسة على الجانب العاطفي، الاجتماعي والتربوي بيداغوجي.
  2. الرياديون في المدارس أقل استنزافًا وأقل وحدة.

تفاصيل للتواصل لمعلمين إضافيين الذين يرغبون في استشارة:

ايتاي يتسحاقي: 050-68162299