تيدي كولك - طلاب مساعدو تدريس

المدرسة: تيدي كولك 

التحدي / الحاجة

على أثر التعليمات للتدريس عن قرب لمجموعات من 18 طالبًا فقط. اضطررنا إلى تقسيم الصفوف الكبيرة إلى مجموعتين تعليميتين مما خلق صعوبة حيث لا يستطيع أحد المعلمين تعليم مجموعتين في نفس الوقت. ولم تكن هناك قوى بشرية كافية لإضافة مدرس آخر لكل صف.

الحل / النموذج للتعامل مع التحدي

قررنا استخدام معرفة وقدرة الطلاب. لذلك، في كل مجموعة قمنا بتعيين مساعد تدريس. كان الطلاب المختارون ملمّون بالحاسوب وعلى دراية ومعرفة بالزوم، ولذلك عندما قام المعلم بتدريس مجموعة واحدة، تم بث الدرس بالزوم إلى المجموعة المقابلة في غرفة مجاورة وأدار مساعد التدريس الدرس وبقي على تواصل مع المعلم في الصف المجاور.

اكتبوا وصفتكم – ما هي المراحل / الخطوات التي يتكون منها الحل؟

الخطوة أ: وجدنا الطلاب الذين لديهم المعرفة والقدرة في كل صف.

الخطوة ب: عرضنا الوظيفة على الطلاب وشرحنا المطلوب.

الخطوة ب: لقد أنشأنا جلسات توجيه لمعلمي المواضيع مع مساعدي التدريس.

الخطوة ج: تم تقديم مساعدي التدريس إلى الصف. تم شرح طبيعة الوظيفة في الصف وكيف يمكن الاستعانة بمساعد التدريس أثناء الدرس.

ماذا تتطلب الوصفة – ما هي المكونات الضرورية والموارد المطلوبة، الشركاء للطريق؟

  1. الموارد المطلوبة: صفوف تعليمية فارغة بالتوازي مع الدروس الجارية، كمبيوتر وجهاز عرض.
  2. الشركاء في الطريق هم معلمو المواضيع. طلاب الصف والطلاب الذين تم اختيارهم ليكونوا مساعدين في التدريس.
  3. تطلب هنا الإبداع والتفكير خارج الصندوق.
  4. قدرة المعلمين على الوثوق بالطلاب كمتعلمين مستقلين وقادرين على تعليم أقرانهم.

توصيات لمن يستخدمون "محتواك" – ما هي أهم نصيحة لاستنساخ النجاح؟

أهم نصيحة هي الوثوق بالطلاب كمتعلمين مستقلين وأيضًا عدم الخوف من منح الطلاب مسؤولية إدارة درس. هم قادرون!

ماذا كسبتم من الحل؟

لقد كسبنا تعلّم الصف بأكمله في نفس الوقت دون خسارة أو تقليل ساعات الدراسة. منع هذا الحل الحاجة إلى الانتقال إلى التعلم في ورديات.

كما وكسبنا طلاب الذين شعروا بالثقة وعززنا العلاقة بينهم وبين المعلمين، يستمر المساعدون في وظيفتهم حتى الآن ويساعدون في التعلم والتعليم عن بعد

تفاصيل للتواصل لمعلمين إضافيين الذين يرغبون في استشارة:

سيغاليت كارطة 050-8565883  Sigalitstim@gmail.com